Monday, May 08, 2006

المربي .. الفاضل!

هذه القصة حكاها لي من لا أتهم .. وهو شخص يعمل في مركز للكمبيوتر..وبطل القصة موجه مربي فاضل .. كما يحلو للكثيرين من العاملين في الوزارة أن يطلقوا على أنفسهم على سبيل التناكة..وأرويها حرفياً والعهدة على صاحبها :

ذات مرة جاءني السيد الموجه الفاضل ، أنا شخصياً ذهلت لإن لسة له عين ييجي علشان يكتب امتحانات ، بعد الفاصل الرزل اللي عمله معايا ومع زبون في مرة من المرات.. حاولت أمشيه كذا مرة ، ما نفعش .. لزق لي بريحته المنتنة اللي مش عارف مصدرها .. المهم ..

جاب لي-سيادته-سي دي .. وقال لي أشغلهوله .. لأنه - خدوا بالكم - عايز يعمله شريط.. ومش فاهم إزاي الواحد ممكن يعمل السي دي اللي ممكن يحتوي على ملفات نصية امتدادها doc أو html على سبيل المثال شريط.. المهم إني افتكرته عبيط.. وتعززت الفرضية دي عندي لما فتحت السي دي .. اللي عايز يعرف أوله من آخره.. وحبيت أسمعه المحاضرة اللي كانت عليه واديته السماعة .. وافتكرت إني كدة سنجته وخلصت منه .. ودي بقى غلطتي..

فاجئني البيه بسي دي تاني .. ونفس الطلب عنده ، إنه يطلب من صاحب المكتب أو مني إنه أعرفه على أي حد يحول السي دي لشريط فيديو ..ولما فتحت السي دي ذهلت .. وبصيت للمربي الفاضل في هدوء وقلت له :

-انت واثق إنك عايز تفتح السي دي دة؟

-عادي..

-انت متأكد؟

-أيوة أنا عارف ، وشايف كلمة sex عليه..

تخيلوا إن مربي فاضل حاود على الستين من العمر ، لسة بيجيب سي ديهات إباحية ، ودي مصيبة لواحدها ، وإيه كمان ، دة بيصيح ، وفرحان قوي بخبرات البيه اللي عامل له السي دي الإباحي دة .. "الواد فلان دة جن مصور ، دة خطير في (الكمبيوطر)".. طلعت السي دي اللي طلب مني سيادته إني أتصفحه.. وقال لي : حتكتب الامتحان ولا أروح أشوف مكتب تاني؟

مش عايزة فهامة .. المربي الفاضل المحترم جاي يرشيني بسي دي مخل بالآداب .. ونعم التربية .. والتعليم!

المضحك المبكي إني زوغت من المكتب لغاية ما الراجل طهق ومشي ، وعرفت من صاحب المكتب إن المربي الفاضل كان قال له إن معاه سي دي عليه "حاجات عائلية" عايز يعمله شريط فيديو! كل البلاوي دي وحاجات عائلية.. الله يخرب بيوتكم ع الصبح!

انتهت القصة لهذا الحد .. وأترك لكم التعليق كاملاً على هذا المستوى التربوي المرتفع جداً جداً .. لدى المربين الفاضلين المحترمين القدوة ، في زمن التعليم المطور على يد فتحي سرور ومن بعده بهاء الدين والوزير الحالي الذي لا يعرف معظم المصريون اسمه.. وطورني يا جدع!

2 comments:

غاردينيا said...

انا مش عرفه اعلق اقول ايه بس انا دخلت الموقع اصلا علشان اعمل بحث الدكتور طلبه عن نظره الاعلام للمدرس وفى الواقع اسلوب حضرتك جميل وغشيت او اقتبست منه بعض العبارات بس المقاله دي مقدرش اخد منها حاجه لاني اخاف يكون الدكتور يشبه الموجه الفاضل ابئى رحت فى داهيه وده طبعا مش يرضي حضرتك والله انا مش عرفه اعلق اقول ايه غير ذي السياسيين ما بيقولو لالالالالالالالالالا تـــــــــــعليق

قلم جاف said...

أقول ليكي حاجة ..

الحياة عاملة زي المحاسبة ، نظام double entry داين ومدين ، منه وله .. حقوق والتزامات..

أنا مدرس يعني مش بس عندي علم شغلانتي أعلمه للناس ، لازم أبقى قدوة للناس اللي بأعلمها لأن كل واحد فيهم زي أخويا أو ابني..

وكلما السن بيكبر بيزداد توقع الناس مني ، ولما بأبقى في إدبار من الدنيا وإقبال من الآخرة أكيد سلوكياتي حتتغير (ياللا حسن الختام) ..

علشان كدة لما كتبت عن الموجه الفاضل كتبت عن الصدمة الكبيرة فيه ، راجل محترم كبارة مقرب ع الستين ومع ذلك جايب ديسك سكس ، وفي مكتب كمبيوتر ، دة اللي بيشغل موقع إباحي في سايبر أو في قلب بيته بيبص وراه وقدامه .. ييجي الراجل الكبارة المحترم القدوة و"يصيح بيه"..بقى دة كلام (مع الاعتذار لحمادة إمام)؟