Thursday, June 30, 2011

مكشوف عنهم الإسدال

كشخص "شاذج" كنت أستغرب وأتعجب من قدرة بعض الصحف على جلب معلومات لا يتخيلها بشر ، خطط سرية لأجهزة استخبارات أجنبية ، مشاريع لا يمكن قراءتها إلا في روايات خيال علمي ، أخبار شديدة السرية ، قدرة يمكن إرجاعها إلى وجود علاقات قوية مع بعض السادة العفاريت ، الذين يقوم السيد رئيس التحرير بتشغيلهم لحسابه Part time..حتى وإن ظهرت تلك الصحف بعد الثورة أعجز ما يكون عن نشر خبر حدث على بعد مائة متر فقط من مبنى الصحيفة!


لكن الصحافة المصرية تصر أن تظهر لنا ، من حين لآخر ، أنها Ever Green.. أو Ever Ready أو حتى Energizer.. وبأنها تستطيع أن تجلب لقرائها الأخبار من الشمخ الجواني .. بهذا الخبر المعجزة الذي انفردت به الأهرام أمس..الأهرام التي قامت بما يعجز عنه أي جهاز مخابرات في العالم بنشر أسماء أوائل الثانوية العامة قبل نهاية الامتحان!


وقبل أن يأتي سفيه ما ليذكرني و يذكركم بأن أمور ونظام التعليم في مصر هي من المقدسات ولا يجوز التفكير فيها مجرد التفكير ، دعوني أسأل ..


1-السؤال البديهي : كيف توصلت "الأهرام" أو غيرها لأول مرة لنشر مجاميع وترتيب أوائل الثانوية الغامة؟ علماً بأن ذلك لم يحدث من قبل ..


2-هل ترتيب أوائل الثانوية الغامة مسألة "متاحة" أم "سرية"؟


3-لماذا نشر الترتيب قبل نهاية الامتحانات بيوم كامل؟


4-ما هي الفائدة التي ستعود على قارئ الصحيفة أيا كان أن يعرف معلومة هي تقريباً "فشنك"؟


5-والأهم : ما هي الرسالة التي تحاول "الأهرام" توصيلها لنا بهذه الحركة الغبية؟"أنا الأهرام.. انت مين".. "أنا لا أقل نفوذاً عن "الجمهورية" التي لا يخرج امتحان الثانوية الغامة عن نماذجها" مثلاً؟ حتى "التشابه" لدرجة "التطابق" بين النماذج والامتحانات "مريب بما يكفي" وجدير بمن يدعون أنهم يهتمون بالبلد أن يثيروا حوله علامات استفهام.. إن كان هناك من يهتم لأمر مصر والمصريين..


الناس على عدة أنواع..نوع قابل للتغيير.. ونوع يريد أن يتغير ولا يستطيع .. ونوع لا يريد أن يتغير.. ومصيبة النوع الأخير أنه دائماً ما يحدثك عن التغيير ولكن تصرفاته لا تنبئ إلا عن العكس.. ويصر بعض أفراده على أن يوصلوا رسائل وهمية عن قوتهم ونفوذهم وسرهم الباتع ، والإسدال المكشوف عنهم ، والودع الذي أشبعوه ضرباً حتى الموت!


بلا قرف..


كل الشكر لموقع "إيجي ميديا" وبالطبع للزميلة "إيمان عبد الرحمن" التي كشفت عن فضيحة مدوية

6 comments:

Mohamed ElGohary said...

طيب من قبيل التغيير ممكن تحط اللينكات بتاع المدونات، زي إيمان كده، ولينكات مصادر الصور؟ شكراً جداً :)

قلم جاف said...

اللي قدرت أحصل عليه لينك الخبر نفسه وفيه الصورة..

أما لينك "إيمان" فالمشكلة فيه إن مدونين كتير زي العبد الله ما بيكتبوش بأساميهم الحقيقية ، يمكن لو الخبر اللي قريته في "إيجي ميديا" جاب الاسم ح أعرفها وأجيب اللينك..

لينك "الأهرام" : عندي عقدة من لينكات "الأهرام" لصعوبة السيطرة عليها ، في الأول كان الموقع بيعمل update لنفسه بشكل سريع لدرجة إن الواحد لو جاب له لينك حيتقادم وحيبص اللي بيدخل يلاقي نفسه في مواجهة خبر تاني ودة شيء بايخ .. بعد كدة الوضع رخَّم فما بقيتش أجيب لينكات..

بس المصيبة إن الفضيحة بالصورة .. ودي بقى ما عرفوش يداروها ..

Mohamed ElGohary said...
This comment has been removed by the author.
Mohamed ElGohary said...

آه مشكلة الصحافة المعتادة، أنا بقول للديسك في المصري اليوم (بشتغل هناك في الصحافة الشعبية) يحرصوا على وضع لينكات للمدونات وتويتر وخلافه

الأهرام الجديد بقه اللينك ثابت أعتقد، إيجي مبيديا ممكن تحط خبر اللينك بتاع إيجي ميديا نفسه.

أنا مش برخم بس هو موضوع وضع اللينكات للحاجة إللي بناخودها نفسي تكون ثقافة مع الوقت، لإن ده لما يحصل على مستوى كبير هيقلل موضوع منقووووول، فاهمني طبعاً :)

أنا على فكرة من قراءك القدامى، بقالي سنين بقرأ المدونة ده والمدونات التانية بتاعتك

قلم جاف said...

أولاً سعيد إنك من اللي بيتابعوا العبد لله وهنا بالذات باعتبار إن مفيش على المدونة دي بالذات رجل كتير :)

ثانياً.. عن نفسي بأحاول قدر المستطاع أجيب لينكات للأخبار .. أسيب اللينك للقارئ يشوفه ويكون عنه وجهة نظره ، ويناقشني هنا في وجهة نظري المتواضعة جداً اللي كاتبها عليه..

لكن في أحيان كتير برضه بيبقى الحصول على لينك صعب..

فيه جرايد كتيييير ممكن تلاقي فيها الحاجة ورقي وما تلاقيش إلكتروني ، وفيه جرايد مالهاش ويب سايت..

والله أعلم..

وفيه وقائع قديمة شوية خبرة الناس عنها خبرة معايشة ، صعب نلاقي عنها حاجات على النت ، وخصوصاً ما كان في فترة التمانينيات..

رسالة الثوار said...

http://resalaalthewar.blogspot.com/2011/07/blog-post_17.html
هو اصلا حال التعليم في مصر يجيب تخلف عقلي للطلاب والمدرس و اولياء الامور مع الاعتذار لحضارة قادت العالم