Thursday, September 14, 2006

أحسن من مفيش

النكتة اللي جاية دي .. جديدة..

لك أن تتخيل أن إدارة التربية الخاصة بوزارة التعليم ترى أن المعلمين المكفوفين الذين يقومون بالتدريس في مدارس النور والأمل للمكفوفين "غير أكفاء" للتدريس للمكفوفين .. وتقوم بترحيلهم لمدارس التعليم العام رغم السنوات الطوال التي أمضاها هؤلاء المعلمون مع أقرانهم ممن يشاركونهم نفس المعاناة..

والمؤسف هو الصيغة التي كتبت بها إدارة التربية الخاصة قرارها ، والتي وصفت طبقاً لمتن الخبر المنشور بالمصري اليوم هؤلاء المعلمين بأنهم "فشلة وعجزة وفاقدون للخبرات، التي لا يمكن اكتسابها إلا بنسبة ٧٥% من الإبصار، وأن وجودهم في المدرسة يؤدي إلي إرباك العملية التعليمية"!

طالما أن الوزارة ترى أن هؤلاء المعلمين الذين عينتهم هي قبل سنوات غير أكفاء .. فلماذا أبقت عليهم طوال هذه الفترة؟ .. ولماذا - بما أنهم طبقاً لللإدارة ومن ثم الوزارة قطيع من الفشلة - تريد إرسالهم إلى مدارس لم يتعودوا على العمل فيها من قبل ، وتفوق ظروف العمل فيها تلك في مدارس المكفوفين صعوبة بعشرات المرات؟

المضحك فعلاً أن الإدارة نفسها تستعين بمن وصفتهم بالفشلة والعجزة في قراءة أوراق امتحانات الطلبة المكفوفين بطريقة برايل!

كل هذا ورابسو لا يزال يؤكد على الكادر الخاص ، ويعلن عن تعاقده مع عشرات الآلاف من خريجي كلية الآداب والتربية للعمل كمدرسين .. وهذا يثبت بما لا يدع مجالاً للشك أننا لا نفتري على الرجل الكذب ، وأن الوزارة في وجوده والحمد لله تتبع أحدث نظم الإدارة من عينة "أحسن من مفيش"، و"أبو بلاش كتر منه" ، و "وماله ياخويا وماله" ، كما لو كان على رأس الوزارة الدكتور شديد!


4 comments:

Malek said...

ما يحزن حقا هو ان العالم يتجه لرؤية مختلفة فيما يتعلق بمن فقد الابصار والوزارة تتعامل بنفس منطق
القرون الوسطى الفاشي الذي يراهم عجزة وعاهات
الملافظ سعد يا رابسو انت ورجالتك جتكم القرف
تحياتي يا شريف داوم على الشغل الجميل ده
اسامة القفاش

قلم جاف said...

تخجل تواضعنا يا دكتور :)

المضحك في الموضوع إني أنقل كوزير ناس شايفهم غير أكفاء للعمل مع المكفوفين للمدارس العادية .. أنا كدة بأحط الناس دي في ورطة غريبة الشكل دون أدنى مراعاة لظروفهم ولا لمشاكلهم..

يفضل إن الكلام دة واخدله يا دوب مربع صغير في المصري اليوم .. في الوقت اللي أخبار الكادر الخاص تكاد تغطي على أخبار مسلسلات رمضان .. والست نقابة اللي متشحتفة على الكادر الخاص معملتش للناس اللي بيشتغلوا في عالم ذوي الاحتياجات الخاصة أي حاجة كما لو كانوا دول بيتبعوا السنغال مش مصر .. مش دول معلمين يا نقابة المعلمين؟

دة يبقى كويس قوي لو خدوا سطرين في الورقة المعجزة اللي حيناقشوها في مؤتمر الحزن الوطني البيروقراطي يوم التلات .. واللي سيادة رابسو مالوش شغلانة غيرها خاصة وإنه مواظب على كل مؤتمرات سيمبا السابقة على المؤتمر الكبير..

صباحو رغاوي!

saso said...

والناس الغير أكفاء للعمل في وسط هم اكثر من يدر باحتياجاتة يمكنهم العمل في وسط مغاير ان لم يكن معادي - العيال في السن دة بيبقوا اشرار فعلا - بكفاءة أعلي ؟
ولا التفكير كان احادي برضة والمعلمين نفسهم مش مهم هيحصل معاهم اية؟
لو تفتكر حصل دة في نسبة ال 5% معاقين في شركة النيل للأدوية- مكفوفين غالبا وقلة من فاقدي السمع- والدنيا اتقلبت بعد ما مشوا الناس معاش مبكر وتعويضات وقضايا متبادلة ومرتب اساسي من غير اي حوافز للتطفيش وحاجات من اللي انت عارفها،، حصلت نكتة اعلي من اللي انت كاتبها
الوزير امر بتعيين دفعة جديدة من المعاقين :)) اةة واللة

غاردينيا said...

اذا كان المدرس تبعا لصفات الشخصيه اللى بيدرسوهلنا اللى تابعه لصفات المعلم الناجح اللى هي فصل فى كتاب علم النفس التعليمي يعني المدرس السليم الخالي من العيوب والعلل والامراض مش بيقدر يسيطر على الفصل ومعظمهم بيموتو بسكتات قلبيه او انهيار عصبى ربنا يسترها عليه تيب دول هيتعملو اذاي مع الطلاب يمكن ليهم رؤيه تانيه احنا منعرفهاش